ما معنى العمل ضمن فريق؟ – تعريف العمل ضمن فريق

ما معنى العمل ضمن فريق؟، وما هي سلبياته وإيجابياته ومقوماته ومعوقاته، فأساليب التخطيط للعمل وتنفيذه على أكمل وجه متعددة ومختلفة، بعضها يمكن للشخص إنجازه بشكل إفرادي والقسم الآخر يتطلب تعاونًا بين عدة أفراد وهيئات وجهات، وسيتم من خلال هذا المقال من موقع محتويات توضيح معنى العمل الجماعي أو العمل ضمن فريق.

ما معنى العمل ضمن فريق

العمل ضمن فريق يتمثل بتشكيل مجموعة من الأفراد لفريق عمل متعدد المهارات بحيث يتم تقسيم مسؤولية العمل فيما بينهم حيث يؤدي كل منهم مهمته على أكمل وجه، ويؤدي اجتماع إنجازاتهم سويًا إلى القيام بالعمل على أكمل وجه في المدة المحددة والشروط المطلوبة، وبالرغم من كون قدرة الأفراد على العمل ضمن فريق تتفاوت بحسب مهارات وطبيعة كل منهم فإن القدرة على العمل الجماعي في فريق واحد أصبحت أحد المتطلبات الأساسية للعمل في هذه الأيام .

أسس ومهارات العمل الجماعي

لنجاح أي عمل جماعي يجب على كل شخص من أعضاء الفريق امتلاك بعض المقومات والمهارات وفيما يلي أبرز المهارات المطلوبة لنجاح العمل الجماعي:

  • امتلاك مهارات التواصل والقدرة على القيام بعلاقات إنسانية مبنية على الاحترام والتفاهم مع كافة أعضاء الفريق.
  • العمل على خلق بيئة مريحة ومناسبة لإنجاز العمل.
  • المرونة والقدرة على الحوار مع الآخرين بانفتاح للوصول إلى الحل الأمثل أو الخطة الأفضل لإنجاز العمل.
  • امتلاك مهارة الاستماع الجيد لأفكار الآخرين مهما كان موقعهم أو أفكارهم.
  • الابتعاد عن الفردية وامتلاك روح العمل الجماعي والتعاون والتواصل بين أعضاء الفريق لتيسير أمور العمل.
  • التزام الموضوعية في الحكم على أي فكرة مطروحة أو أي مشكلة قد تطرأ بغض النظر عن الميول والمواقف الشخصية.

فوائد العمل الجماعي

إن اختيار أسلوب وجود فريق متكامل لحل مشكلة ما عوضًا عن الاعتماد على شخص بمفرده هو أسلوب متبع اليوم في أغلب الشركات والأعمال، وذلك بسبب الميزات والفوائد العديدة التي يوفرها ومن أهمها:

  • الابتعاد عن الفردية في العمل والسماح لأفكار متجددة وآراء أخرى بالبروز مما يعطي نوعًا من التميز والتجديد للعمل.
  • تسهيل حل المشكلات فعند وجود أكثر من رأي يقدم أكثر من خطة لحل المشكلات التي تعترض طريق العمل يسهل من عملية إيجاد الحل الأمثل وبالوقت الأقصر.
  • عدم توقف العمل في حال تعرض أحد الطاقم لمشكلة صحية طارئة مثلًا أو أية ظروف طارئة أخرى، بعكس ما قد يحدث في حال العمل الإفرادي.
  • طريقة لتبادل الخبرات والأفكار والمعارف مما يوسع أفق العمل ويفتح لكل شخص أبوابًا جديدةً.
  • امتلاك مهارات اجتماعية فالعمل ضمن فريق يفرض على الشخص قواعد وضوابط وحدود معينة للتعامل مع الآخرين مما يكسبه مهارات في التعامل مع أي شخص في حياته الاجتماعية.

العمليات في العمل الجماعي

بحسب الباحثين الاجتماعيين فإن العمل ضمن فريق يقسم عادةً إلى ثلاثة مراحل تضم كل منها عدة عمليات، وهذه المراحل هي:

مرحلة الانتقال

أي الفترة التي تفصل بين تسليم مهمة والبدء بأخرى، ويتم فيها العمليات التالية:

  • دراسة المهمة بشكل دقيق وتحليلها.
  • تحديد الهدف ومواصفاته والمدة اللازمة للوصول إليه.
  • وضع استراتيجية لتحقيق الهدف المطلوب في المدة المطلوبة.

شاهد أيضًا: الفرق بين التعاون والعمل ضمن فريق

مرحلة الإجراءات العملية

وهي مرحلة العمل الدؤوب والحثيث وفقًا لخطة العمل أو الاستراتيجية التي تم وضعها مسبقًا، وتشمل العمليات التالية:

  • متابعة خطوات العمل والتقدم في الخطة للوصول إلى الهدف وتنفيذ المهمة.
  • مراقبة الأنظمة وخطة العمل.
  • التنسيق بين أعضاء الفريق لإنجاز المهام الجزئية المختلفة.
  • مراقبة أداء الفريق والمشاكل التي تعترضه ومحاولة إيجاد الحلول السريعة للسير بعجلة العمل.

بناء العلاقات الصحيحة

وتشمل حل أي مشكلات ونزاعات قد تنشأ بين فريق العمل أو أي من الجهات التي يتعاملون معها، بالإضافة إلى بناء بيئة عمل مريحة ومحفزة لأعضاء الفريق للجد والالتزام، وهذه المرحلة هي مضمنة ضمن المرحلتين السابقتين والعمليات فيها قد يتم استخدامها في أي وقت، وأهم عمليات هذه المرحلة:

  • حل المشكلات وفض النزاعات والخلافات.
  • التحفيز وشحذ الهمم وزرع أسس الثقة ومحبة العمل في نفوس أعضاء الفريق.
  • المؤثرات الإدارية المختلفة التي لها دور كبير في توجيه وتشجيع العمل.

توزيع الأدوار في العمل الجماعي

لعل الخطوة الأهم في العمل الجماعي هو توزيع الأدوار وحسن اختيار أعضاء الفريق القادرين على إنجاز المهام المطلوبة بما يتناسب مع إمكاناتهم وخبراتهم السابقة، وأهم الأدوار في العمل الجماعي هي:

  • قائد الفريق: الذي يجب أن يتمتع بصفات قيادية كالقدرة على تحمل ضغط العمل وتنسيق جهود الفريق وقيادته للوصول إلى الهدف المطلوب بوضع الخطط والاستراتيجيات بعد المناقشة والحوار مع أعضاء الفريق.
  • الشخص المبادر: لابد من وجود إنسان يتولى زمام المبادرة في كل فريق وجاهز لتيسير أمور العمل وتقديم الحلول في الأزمات.
  • الشخص المشجع: الإنسان المؤمن بعمله والذي يملك طاقةً وحيويةً هو أساسي في كل فريق لشحذ الهمم بشكل دائم.
  • المنسق: وهو الشخص الذي يملك مهارات تواصل عالية وقدرة على تنظيم المواعيد واللقاءات بما يتناسب مع مصلحة العمل.
  • الناقد: وهو الشخص الذي يملك نظرةً ثاقبةً وقدرةً على تقييم العمل والنتائج والإشارة إلى أية خطوة خاطئة لتصحيحها على الفور.

معوقات العمل الجماعي

بالرغم من الفوائد الكبيرة للعمل بشكل جماعي وتوزيع المهام على عدة أفراد في فريق واحد لتسهيل وتسريع إنجاز المهام المطلوبة، إلا أنه قد تظهر بعض المعوقات خلال اتباع هذا الأسلوب ومن أبرزها:

  • أخطاء في الإدارة: فإن كان قائد الفريق ضعيف الشخصية أو لا يملك نظرةً خبيرةً لتقييم العمال لديه وإمكانيات كل منهم وطريقة التعامل مع كل شخص بحسب مهاراته وطباعه، سينعكس ذلك بشكل سلبي على سرعة ونوعية العمل المنجز.
  • التخطيط السيء: في حال وضع استراتيجيات وخطط لا تتناسب مع الظروف الحالية المحيطة بالعمل أو لا توزاي سوق العمل وتنافسه فإن هذه الخطط وإن تم تنفيذها بنجاح ستبقى ناقصةً لأنها من الأساس غير ملائمة للظروف.
  • التواصل الضعيف بين أفراد الفريق: من أشيع المشكلات التي قد تواجه هذا النوع من العمل هو سوء العلاقات بين الأعضاء وقلة تواصلهم مع بعضهم أو تعاونهم لإنجاز العمل مما ينعكس بدوره على العمل بشكل سلبي.
  • عدم توزيع الأدوار بطريقة جيدة: نتيجةً لظروف مختلفة بعضها شخصية والأخرى متعلقة بالعمل قد يتم إسناد مهمة لشخص غير كفؤ للقيام بها مما يترك آثاره السلبية على العمل.

مزايا العمل الجماعي

تتجه أغلب المؤسسات والشركات والهيئات في هذه الأيام لتنمية روح الفريق واتباع أسلوب العمل الجماعي، وذلك لما يحققه من نجاحات وما يتمتع به من مزايا، وفيما يلي أبرز مزايا العمل ضمن فريق:

  • إنجاز العمل خلال أقصر مدة زمنية.
  • إتمام المهام المطلوبة بالطريقة الأفضل نتيجةً لتعاون عدة أشخاص وتكاثف خبراتهم.
  • تخفيف ضغط العمل على الأفراد ضمن الفريق بسبب التعاون فيما بينهم لإنجاز مختلف المهام والمرونة في العمل.
  • العمل ضمن فريق يساعد في تعزيز الشعور بالتواصل بين الموظفين وتقليل إحساسهم بالتعب أو العزلة نتيجةً لتواصلهم الدائم مع الآخرين.
  • مواجهة المشكلات الطارئة يكون أسهل نتيجةً لوجود فريق مجهز ومستعد للعمل.

وفي الختام تم توضيح ما معنى العمل ضمن فريق ، وأهم المعلومات المتعلقة بتوزيع الأدوار والمهام والعمليات الضرورية في كل مرحلة وإيجابيات وسلبيات العمل الجماعي والمعوقات التي قد تعترضه والمزايا التي يقدمها.

الأمير محمد بن سلمان يعلن عن التطلعات والأولويات الوطنية لقطاع البحث والتطوير والابتكار للعقدين المُقبلين

أعلن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للبحث والتطوير والابتكار اليوم، عن التطلُّعات والأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار في السعودية للعقدين المُقبلين.

4 أولويات

وكشف الأمير أنها هذه التطلعات تستند إلى 4 أولويات رئيسة، تتمثل في: صحة الإنسان، واستدامة البيئة والاحتياجات الأساسية، والريادة في الطاقة والصناعة، واقتصاديات المُستقبل، بما يُعزز من تنافسية السعودية عالمياً وريادتها، ويتماشى مع توجُّهات رؤية السعودية 2030 وتعزيز مكانتها كأكبر اقتصاد في المنطقة.

استهداف قطاع البحث والتطوير والابتكار

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، قال ولي العهد في مستهل الإعلان عن التطلُّعات والأولويات الوطنية: “اعتمدنا تطلُّعات طموحة لقطاع البحث والتطوير والابتكار، لتصبح المملكة من رواد الابتكار في العالم، وسيصل الإنفاق السنوي على القطاع إلى 2.5% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2040، ليُسهم القطاع في تنمية وتنويع الاقتصاد الوطني من خلال إضافة 60 مليار ريال سعودي إلى الناتج المحلي الإجمالي في عام 2040، واستحداث آلاف الوظائف النوعية عالية القيمة في العلوم والتقنية والابتكار، بمشيئة الله”.

إعادة هيكلة القطاع

وقد تمت إعادة هيكلة قطاع البحث والتطوير والابتكار وتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد للإشراف على القطاع وتحديد الأولويات والتطلعات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار في السعودية، من أجل ضمان نمو وازدهار القطاع، وإنشاء هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار التي ستعمل كممكن ومشرّع ومنظّم للقطاع، وستقوم بتطوير البرامج والمشاريع وتوزيع الميزانيات ومراقبة الأداء.

استقطاب أفضل المواهب

وسيتم العمل على استقطاب أفضل المواهب الوطنية والعالمية، تحقيقاً لهذه الطمُوحات الكُبرى، إضافة إلى تعزيز التعاون مع كُبرى مراكز البحث والشركات العالمية والقطاع غير الربحي والقطاع الخاص اللذان يُعدان شريكاً أساسياً لقيادة البحث والتطوير وزيادة الاستثمار في القطاع.

مواجهة أهم التحديات

واعتمدت السعودية أولوياتها الوطنية الـ4 لقطاع البحث والتطوير والابتكار، وهي: صحة الإنسان، واستدامة البيئة والاحتياجات الأساسية، والريادة في الطاقة والصناعة، واقتصاديات المستقبل؛ انطلاقاً من المزايا التنافسية التي تتمتع بها، ومن مبدأ حرصها على مواجهة أهم التحديات التي تُواجه الإنسان، وتأمين مستقبل الأجيال القادمة؛ لتكون هذه الأولويات بوصلة لتوجيه جميع المشاريع والجهود المستقبلية للقطاع.

صحة الإنسان على رأس الأولويات الوطنية

وانطلاقاً من أهمية المحافظة على صحة الإنسان، واستناداً إلى ما تمتلكه السعودية من بنية تحتية مُتقدمة للبحث الطبي العلمي، وامتلاكها لأفضل منظومة للرعاية الصحية في المنطقة، ووجود قاعدة بيانات جينية موسعة، وغيرها من الميزات التنافسية، جاءت “صحة الإنسان” على رأس الأولويات الوطنية، وتستهدف السعودية من خلال هذه الأولوية الوصول إلى حياة صحية أفضل وأطول، من خلال مواجهة أهم التحديات الصحية في المملكة والعالم، وإيجاد حلول جذرية للأمراض المزمنة وغير المعدية، وتوفير أعلى معايير الرعاية الصحية لأفراد المجتمع عبر تقديم رعاية صحية رقمية متميزة، وإمداد العالم بأحدث التقنيات الدوائية القائمة على التقنية الحيوية.

أنموذج عالمي في الحفاظ على البيئة

وللمساهمة في القضاء على تحديات نقص المياه والأمن الغذائي في العالم، وانطلاقاً من ريادة السعودية في إنتاج المياه المحلاة عالمياً، وقيادتها لمبادرات كُبرى للحفاظ على البيئة، تسعى المملكة عبر أولوية “استدامة البيئة والاحتياجات الأساسية” إلى أن تصبح أنموذجاً عالمياً في الحفاظ على البيئة وتوفير الاحتياجات الأساسية للإنسان من الماء والغذاء والطاقة بشكل مستدام، من خلال تطوير تقنيات صديقة للبيئة لتوفير المياه وتحليتها، وتقنيات حديثة ومستدامة لإنتاج الغذاء وزيادة المساحات الخضراء، وتقنيات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، إضافة إلى التقنيات المستدامة لإنتاج الكهرباء منخفضة التكلفة.

استمرارية قيادة أسواق الطاقة

واستناداً إلى ما تتمتع به المملكة من ثروات طبيعية وميزات تنافسية في قطاعي الطاقة والصناعة، وقيادتها لقطاع الطاقة في العالم، تستهدف السعودية من خلال أولوية “الريادة في الطاقة والصناعة” استمرارية قيادتها لأسواق الطاقة وجعلها قوة صناعية عالمية من خلال ابتكار تقنيات لإنتاج الطاقة البديلة كالهيدروجين الأخضر والطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وضمان استدامة الطلب على النفط، وتوجيه قطاع الصناعة في المملكة لإنتاج صناعات متقدمة تقنياً وذات قيمة عالية، إضافة إلى تطوير قطاع التعدين بشكل تنافسي ومستدام.

تعزيز الابتكار في التقنيات الرقمية

ولتأمين حياة ومستقبل الأجيال القادمة، ولما تمتلكه المملكة من مزايا تنافسية تُمكّنُها من الوصول إلى السبق والريادة، من خلال استثماراتها في مدن ومشاريع المستقبل مثل نيوم ومشروع البحر الأحمر، وما تتمتع به من موقع جغرافي مميز، ومواهب شابة واعدة، وبنية تحتية رقمية قوية، اخُتيرت “اقتصاديات المستقبل” لتكون أحد الأولويات لقطاع البحث والتطوير والابتكار، وتستهدف هذه الأولوية تعزيز الابتكار في التقنيات الرقمية في القطاعات ذات الأولوية، وتطوير مستقبل الحياة الحضرية وبناء مدن ذكية صديقة للإنسان وخالية من الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى استكشاف أعماق البحار وبناء مكانة عالمية للمملكة في مجال الفضاء.

حجر الأساس لتطوير الاستراتيجية الوطنية

ويُعدّ اعتماد التطلُّعات والأولويات الوطنية في هذه المرحلة حجر الأساس لتطوير الاستراتيجية الوطنية لقطاع البحث والتطوير والابتكار، والتي سيجري الإعلان عنها في مرحلة لاحقة، وسيتبع ذلك إطلاق برامج وطنية طموحة قائمة على البحث والتطوير والابتكار لحل كُبرى التحديات التي تواجه المملكة والعالم، كما يُشكّل إعلان المملكة لتطلُّعاتها وأولوياتها في القطاع عامل جذب للمهتمين من الباحثين ورواد الأعمال من داخل المملكة وحول العالم، حيث ترحب المملكة بمشاركة الباحثين والمبتكرين وانضمامهم إليها في رحلة الابتكار من أجل الإنسان.
يمكنكم متابعة آخر الآخبار عبرتويتر “سيدتي”.

#الأمير #محمد #بن #سلمان #يعلن #عن #التطلعات #والأولويات #الوطنية #لقطاع #البحث #والتطوير #والابتكار #للعقدين #المقبلين